بوابة صوت جازان الإلكترونية 

الأثنين, 19 ديسمبر 2022 05:39 مساءً 0 96 0
أمين الناصر – حديث ما بعد المستقبل
أمين الناصر – حديث ما بعد المستقبل

أمين الناصر – حديث ما بعد المستقبل
 

الكاتب / ابراهيم احمد آل الفقهاء


العنوان  ليس تلميعاً ولا تسويقاً فالشخصية موضوع الحديث يتربع على عرش عملاق البترول التي يميل اقتصاد العالم مع ميلان مؤشر شوكة بوصلتها، علاوة على أنه حقيقة ماثلة في كل منتديات ومؤتمرات الطاقة والنفط بفكره النابه الذي يستشرف الغد البعيد ليرى الطريق المؤدي لما بعد الغد الأبعد لا سيما وهو يقرأ المستقبل بكلمات سهلة في المتناول العام ولكنها مستعصية إلى حد العلم فهي لا تصدر إلا عن موهبة متجذرة في استعلاء الأناقة والرونق ومن ذلك قوله (عندما يتعافى الاقتصاد العالمي فمن المتوقع أن يشهد ارتفاعا آخر سيؤدي إلى استهلاك طاقة إنتاج النفط الاحتياطية الضئيلة المتوفرة حالياً).
 
هذا الحدس الأكيد درجة اليقين من حصيف يسبر أغوار المسكوت عنه جعله يلمح إلى أنه في حال استمرار انخفاض حجم الاستثمار في قطاع النفط والغاز فإن نمو العرض لن يواكب النمو على الطلب مما سيؤثر على الأسواق ولاقتصاد العالمي وحياة الناس.
 
وأردف قائلا بحسرة (وعندما يستفيق العالم على هذا الوضع الصعب فقد يكون فات الأوان لتغيير المسار).

ويشير قائلاً: (فنحن لا ننادي بتغيير الأهداف العالمية للمناخ بسبب هذه الأزمة فلدى الجميع مصلحة حقيقية في حماية المناخ.  ولكن العالم يستحق استجابة أفضل بكثير لهذه الأزمة بانتهاج خطة أكثر مصداقية لمرحلة تحول الطاقة).
ولم يكن الناصر وهو يحظى بالحفاوة التي يستحق في منتدى شلمبرجير الرقمي منظراً بل كان طبيباً يعمل مبضعه بكل احترافية حفاظاً على الجسد عندما يحدد الركائز الاستراتيجية التي شدد على أن تكون صلبة وطويلة الأجل وحصرها في ثلاث ركائز كنوع أخر من برهنة الوعي التام بما هية الفعل قبل القول وهي:
1. إدراك صانعي السياسات وغيرهم من أصحاب المصلحة الملحة إلى توريد الطاقة التقليدية بكميات كافية واسعار معقولة على المدى الطويل.
2. العمل على الحد من الانبعاثات الكربونية الناتجة عن الطاقة التقليدية وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة مع تمكين التقنية في كليهما.
3. إنتاج طاقة متجددة وطاقة منخفضة الكربون تكمل بشكل مطور المصادر التقليدية المعروفة.
وبرغم تلك الوصفة الناجعة إن ألتزم بها إلا أنه لم يخفي خوفه من تلك الاستثمارات قصيرة الأجل التي لا تعالج مشكلات الطاقة على المدى الطويل، وطالب بضرورة التوحد حول خطة تحول جديدة أكثر موثوقية لتقديم مستقبل طاقة أكثر أماناً بالعمل ضمن المحاور التي ذكرت لتقديم سلسلة من قصور الرمال التي جرفتها موجات الواقع.
 
وكان أمين أميناً في ترجمة قيمة المسؤولية كيف لا، وهي روتين يومي يصدرها مع كل رشفة من كوب قهوته الصباحية بدفء وحميمية وعياً منه بإن أعلى درجاتها هي أن يستحضر المسؤول احترام فكر من يتحدث إليه لا سيما في موقف المساءلة الاحترافية ليعطي درساً في أهمية ترتيب الأولويات لأن الإغراق في الجزئيات على حساب الكليات هو سفه فالأماني واسعة في حين أن الأهداف غامضة والأولويات تختلف باختلاف الزمان والمكان.
 
ضاربا أروع الأمثلة لتلك العقلية التي تنتهج التخطيط بإخضاع العقل المحض المدرك لفلسفات العقل العملي
لخلق رؤية الواثقون من غاياتهم الذين يملكون عقول تستعرض بوعي استجلاء أسرار غدهم بكل وضوح لتكون اقتراحاتهم هي لقاحات لمفاجآت الغد التي قد لا تسر.
 
إنها فلسفات صناعة الحياة لأجيال قادمة طبقاً لإحداثيات بوصلة الحياة ومداراتها المستقبلية التي هي نتاج دوران عجلة اليوم المتسارعة بضبابية السباق إلى ما وراء العالم المزدحم الذي يفتقد المصداقية ناهيك عن الشفافية لتشرح فحوى تلك الفلسفة قائلة ببوح مخنوق إنه حديث ما بعد المستقبل.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

غاليه الحربي
المدير العام
مدير البوابة

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الصور

بوابة صوت جازان الإلكترونية 

بوابة صوت جازان الإلكترونية 

أخر ردود الزوار

الكاريكاتير

استمع الافضل