بوابة صوت جازان الإلكترونية 

الأحد, 22 يناير 2023 09:00 مساءً 0 67 0
سفارة وسفير .
سفارة وسفير .

سفارة وسفير .
 

الكاتب / ابراهيم احمد آل الفقها


يقول الاستاذ/ أحمد العرفج إن صفقة رونالدو (سحابة نصراوية مطرها يعم الدوري السعودي)
وأنا أقول إنها صفقة دعوة في دعاية بذكاء يفوق خيال الساسة وأساطين الإدارة فهو آلة إعلامية وقوة ناعمة لتسليط الضوء على حقيقة الواقع بنقل الصورة الصحيحة بعدسة كاميرا الشفافية بكل أمانة (كيانا وإنسانا).
 
وهذا النقل سفارة وليس تصحيحاً لأن الصورة صحيحة نقية ولا ضير إن وجدت بعض الأخطاء فسعينا لتصحيحها هو اعتراف صريح بأن كل عمل يشوبه بعض الخلل وليس عيبا بل هي متطلبات المراجعة الجادة لتحقيق المأمول مجاراة إن لم يكن سبقاً للآخرين في جميع ميادين الحياة لاسيما الديناميكية منها.
 
إذن فهي صفقة وطن تعدت كل أطر الخصوصية لأن الرياضة دعاية مجانية وبأعداد ضخمة مستعصية على الحصر تتعدى كل بروتوكولات مكانية الجغرافيا ولا تخضع لأي اعتبارات تاريخية بمضيها في الآفاق بما تحمله من مضامين لتُجلي الغشاوة عن تلك العيون القابعة في ظل البعد المكاني أو تلك التي ترى بذهنية التضليل والتدليس حقداً أو تجنياً.
 
ورياضياً هي دعامة قوية لترويج الدوري السعودي وبالتالي المساهمة في دعم استضافة كأس العالم لأن رمزية مكانة اللاعب العالمية قوة ناعمة تتضامن مع ثقل السعودية السياسي والاقتصادي الأمر الذي سيساهم في تسهيل الترويج لملف السعودية في استضافة البطولات الخارجية ومنها بطولة كأس العالم.
 
إنها ذكاء سياسي على مستوى عالي يفوق ذهنية الأبواق الموتورة التي لا ترى أبعد من أنوفها، لأن رؤية 2030 نصت على (نقل الرياضة من الهواية إلى الصناعة) أي لب الاحتراف ولكن ليس الخارجي بل صناعته محلياً بجيل محترف بمهنية عالية ووجود مثل هذا الظاهرة سيجعل الجيل الواعد يحاكيه بقدر ذلك الشغف الذي رأيناه  سواء في حفل تقديم اللاعب أو في الترقب لظهوره الأول الذي تزامن مع مباراة فريقي النصر والهلال ضد سان جيرمان الفرنسي.
 
في عالم الاحتراف من يعمل يجني وهذه عدالة المعادلة ومن حق العالمي أن يجني ثمرة جهده رطباً جنياً ولا أرى غضاضة في أن يسعى كل نادي بتدعيم فريقه بما يكفل له المنافسة الشريفة ومن يربح يستحق، ولكن ليس هذا بيت القصيد وإنما هناك عوامل أخرى يجب توفرها لستر السوءة كون المشهد الآن واضحاً على رؤوس الأشهاد الأمر الذي يصادق على نقاء ذلك الوجه المائز عالمياً (السعودية) لأنها صفقة وطن فهل يعي القائمون على هذا الملف الرياضي هذه الحقيقة؟
 
ولكي لا أتهم بالفلسفة وأنا الجاهل بها أو أنني أورد طلاسم فهذه بعض الاقتراحات اقتباساً من الاستاذ أحمد العرفج مع بعض الإضافات كونها إحدى دعائم الترويج للرياضة المحلية, هل رأيتم الشأن عام يصب في مصلحة الجميع ومنهم أولئك الذين أعمى عيونهم الوهج الأصفر البراق، وهي:
 
1. احترافية النقل باستقطاب شركات النقل الاحترافية سواء عالمية أو إقليمية تفعيلا لمهنية الاحتراف.
2. التحكيم المهني النزيه الذي يعكس مدى التقدم للمملكة العربية السعودية ويترجم تمسك هذا البلد بسقف النزاهة العالي لا سيما وإن ملف النزاهة هو ملف ساخن ومتداول عالمياً
3. إذا اقترنت الصورة البصرية باللفظية كانت الرسالة واضحة ومؤثرة ولذا فإننا بحاجة لأكثر من معلق بأكثر من لغة (الإنجليزية والبرتغالية) وهذا ليس مكلفاً بل إن عوائده ستكون عالية جدا لاسيما وإن الأمر في متناول اليد.
 
 
 
 
 
وبقراءة ما بين السطور فإن العقلاء ينظرون لهذا الحدث إنه دعوة وليس دعاية فهو في بلد الحرمين ويحظى بمتابعين كُثر ومن دول كُثر فلو نُقلت الصورة الإسلامية بثوابتها الصحيحة وتسامحها العفوي سيساهم ذلك في بناء ذهنية مغايرة عن هذا الدين المُشوه عالميا مما قد يجعل كُثر وبإذن الله يبحثون عن هذا الدين بغية استجلاء الغموض وهذه مؤشرات قد تجعل بوصلة الفكر تنحرف للوجهة الصحيحة فيكون ساهم في دخول عدد في الإسلام ولك أن تتخيل فضل دخول شخص في الإسلام عن طريقك أو بسببك سواء مباشرة أو غير مباشرة فما بالك بتلك الشخوص التي قد يهديها المولى عز وجل عن طريق هذه الدعوة البصرية والسماعية. قال صلى الله عليه وسلم :(فو الله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم) 1.
 
ولذا فإن الأمر يحتاج حصافة في كل مفاصل التعامل مع هذه الصفقة إن كنا فعلا نعي أبعادها السياسية والاقتصادية والدينية ونسعى للاستفادة منها نظير ما انفق عليها من أموال وجهد على جميع المستويات.
 
النصر سفارة وطن ورونالدو سفير مجتمع فهل سيتناغم السفير مع السفارة في نقل الصورة من وإلى المعنيين بتلك السفارة.   سنرى!!!!

----------
1- متفق عليه.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

غاليه الحربي
المدير العام
مدير البوابة

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الصور

بوابة صوت جازان الإلكترونية 

بوابة صوت جازان الإلكترونية 

أخر ردود الزوار

الكاريكاتير

استمع الافضل